مستشفى القرهود يستئصل ورم وزنه 1.8 كغ باستخدام المنظار

q

نجح فريق من الأطباء في مستشفى القرهود في الإمارات من استئصال ورم وزنه 1.8 كيلوغرام،  بعد معاناة المريضة الآسيوية  لمدة سبع سنوات ، وبعد عملية استمرت 3 ساعات متواصلة،   وقد غادرت المريضة المستشفى في اليوم التالي دون حصول أي مضاعفات وهي الآن بصحة جيدة، والسبب  وراء ترددها كل هذه السنوت لإجراء العملية هو تخوفها، حيث أن كل المستشفيات التي زارتها أخبرتها بضرورة فتح البطن، وهو ما كانت تتجنبه لأنها أجرت عملية سابقة لشد البطن وشفط الدهون و كانت تخشى حصول مضاعفات.

واشارت الدكتورة و استشارية جراحة المناظير المعقدة والسمنة، إيناس العلوي أن المستشفى يجري بين 20 إلى 30 عملية منظار أسبوعيًا تشمل السمنة والفتق واستئصال القولون والكبد والطحال وغيرها من العمليات المعقدة.

وأوضحت الدكتورة أن عملية الاستئصال تبدأ بتفتيت الورم ثم بعد ذلك يتم إزالته دون الحاجة إلى فتح البطن وفق أحدث أجهزة المناظير العالمية، ولا ننسى طاقم الأطباء ممن يملكون خبرة واسعة  وسمعة عالمية في العمليات المعقدة، وهو ما يفسر مجئ المرضى من الدول المجاورة وإفريقيا لإجراء عمليات المناظير التي يطلق عليها عمليات اليوم الواحد في إطار السياحة العلاجية بالاضافة إلى انخفاض التكلفة مقارنةً بدول الأوروبية وسهولة الحصول على التأشيرة.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *