ماهو سبب ارتفاع حالات الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد في الإمارات؟

بعد أن أصيبت هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية بإلتهاب رئوي حاد، حيث كانت حديث أغلب الصحف العالمية وشغلت العديد من وسائل الإعلام، قال خبراء وأطباء أن هذا المرض شائع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو مايمكن اعتباره أمرًا مثيرًا للقلق.
واستنادًا لما أكده خبراء الصحة، فإن نسبة الوفيات مرتفعة في الإمارات بسبب الإصابة بمرض الالتهاب الرئوي والذي يعتبر مرض خطير يصيب الجهاز التنفسي.
وقال المتخصص في الطب التنفسي بمستشفى أسترن، الدكتور “سانديب بارجي”، أنه بعد فترة الخامسة والستين يصبح التقاط المرض سهلًا جدًا.

وتنتشر الأمراض التنفسية في الإمارات لدى البالغين أكثر من الأطفال، كما أن الأطفال الأقل من سن الخامسة هم عرضةً للإصابة بهذا المرض، وفقًا لما أفادت به صحيفة خليج تايمز.
يُذكر بأنه تم التعرف على حالة المرشحة الأمريكية يوم الجمعة الماضي، حيث قال الدكتور بارجي أن إصابة هيلاري من الممكن أن تكون بسبب السفر المتكرر في الفترة الأخيرة والاختلاط بالناس خلال حملتها الإنتخابية، ويمكن لهذا المرض الإنتشار بسهولة، في المقابل توقف النظافة عملية انتشاره.
كما يمكن أن يلتقط العدوى بسهولة كبار السن، المدخنين، المصابين بمرض السكري والمصابين بمرض الربو، ويتم استخدام المضادات الحيوية لمعالجة الالتهاب الرئوي الحاد إذا كانت بكتيرية أو فطرية، إلا أن الالتهابات الفيروسية لايمكن علاجها، وبلغت نسبة الوفيات فيها 13 بالمائة.
وأكد الدكتور بارجي أن سبب الإصابة بالالتهاب الرئوي في الإمارات هو التكييف والسباحة في المياه الملوثة، حيث أن هذه العوامل تزيد من احتمنال الإصابة بالمرض، بالإضافة لتغيرات درجات الحرارة بين الداخل والخارج مما يجعل الجسم أكثر عرضة لالتقاط العدوى.

شارك بتعليقك :