دراسة تحذرمن مخاطر السكر على جسم الانسان

كشفت دراسة جديدة أقيمت في  قسم طب الأطفال في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو أن سبب ارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري والسمنة والقلب يعود إلى استهلاك السكر وليس الدهون كما كان يُعتقد.

وبحسب الدراسة التي أجراها البروفيسور روبرت ليستغ على 43 طفل أمريكي من أصول إسبانية وإفريقية تتراوح أعمارهم بين 8 و18 سنة، و الذي اشتهر بنشر أبحاث وكتب عن تأثير السكر على ىالصحة، والذي يعتبر أن السكر  مادة سامة للجسم بغض النظر عن مدخلات الجسم من السعرات الحرارية، حيث كشفت نتائج الدراسة  أن تعديل النظام الغذائي بخفض 10 بالمائة من مدخلات السعرات الحرارية واستبدال النشا بالسكر  أدى إلى تحسن نتائج فحص نسبة الجلوكوز في دم الأطفال بنسبة 53 بالمائة.

وتأتي هذه النتائج لدعم فرضية البروفسيور ستيغ ،التي تقول أن النشويات يمكن أن تكون مسؤولة عن زيادة الوزن، لكن السكر هو العامل الأهم في متلازمة أمراض التمثيل الغذائي، وأنه يعتبر مداة سامة للجسم.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *