بلدية العين تحذر من مخاطر شجرة الغويف

تقوم بلدية مدينة العين حاليًا بحملة توعوية حول مخاطر أشجار الغويف وطرق مكافحتها، و تعد هذه الشجرة  دخيلة على البيئة الإماراتية، لكنها أدخلت في فترة الستينات من القرن الماضي بغرض إنشاء الغابات الصناعية، و انتشرت خارج حيز الغابات وأصبح نموها كثيف في العديد من إمارات الدولة.

أما عن أضرار هذه الشجرة فقد عرفها الدكتور محمد الغالي خوجلي من إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية ببلدية مدينة العين، كونها تصنف ضمن أخطر 100 نبات في العالم وذلك بحسب ما ورد في تصنيف الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، حيث أن هذه الشجرة معروفة بمقدرتها الفائقة على غزو البيئات الطبيعية والأنظمة الزراعية، بالإضافة لخطورتها على النباتات الطبيعية والتنوع الحيوي.

وليس ذلك فقط لأن بإمكان هذه الشجرة الإضرار بالآليات الزراعية، وإعاقة تحضير الأرض، وزيادة تكلفة الإنتاج، وتدني كفاءة قنوات الري وإعاقة تطهيرها، كما تساعد على انتشار كميات هائلة من حبوب اللقاح التي تسبب التحسس والأزمات الصدرية لبعض الناس، بالإضافة لتأثيرها السالب على إطارات العربات ووسائل الحركة و قضائها على الأصناف المحلية من الأشجار والنباتات المختلفة.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *