ابتكار حمالات صدر للنساء المصابات بسرطان الثدي

تمكن باحثون في جامعة شيفيلد هالام البريطانية، من تصميم حمالة صدر مخصصة للنساء المصابات بسرطان الثدي، بالتعاون مع شركة للملابس الداخلية النسائية، وتم تصميم الحمالة لارتدائها أثناء العلاج الإشعاعي لأنها تزيد من فعاليته وعدم تأثيره على بقية أجزاء الجسم. وقال الباحثون أن معظم حمالات الصدر المتوفرة في الأسواق، تحتوي على معدن يتداخل مع الجهاز الإشعاعي، لتصعب بذلك عملية العلاج وعدم إتمامها بالطريقة المناسبة، كما أن حمالات الصدر التي لا تحتوي على المعدن لا تساعد في العلاج، ذلك لأن بعض الأنسجة تمتص الإشعاع وتعيق العلاج.
ويساهم عدم ثبات الصدر في التأثير على الرئة والقلب، لذلك تم اختراع الحمالات التي تحتوي على جيوب قابلة للنفخ، حيث يتم تثبيت الصدر في أفضل وضعية للعلاج وحماية بقية أعضاء الجسم من أضرار الأشعة، وفقًا لما أفادت به الصحيفة البريطانية دايلي ميل. وأكد الباحثون أن حمالات الصدر المخصصة للنساء المصابات بسرطان الثدي لا تعزز فقط من كفاءة وفعالية العلاج، بل تشعر المريضة براحة أكثر ولاتسبب لها أي شعور بالخجل أثناء العلاج، بالإضافة لتأثيرها الإيجابي على نفسيتها أثناء وبعد العلاح. وسيختبر الباحثون الحمالات الجديدة على عدة نساء مرضى في يناير كانون الأول، وعند التأكد التام من كفائتها ستطرح للبيع بسعر 50 جنيه إسترليني.

شارك بتعليقك :