إمكانية إدخال تقنية التشريح الرقمي بالإمارات

أعلن مدير إدارة الطب الشرعي بدائرة القضاء المستشار سهيل المعمري  أن الادارة تقوم بدراسة حول إمكانية الحصول على تقنيات حديثة تساعد في تنفيذ أعمال الطب الشرعي، مثل تقنية التشريح الرقمي بدلًا عن التشريح التقليدي.

و في الملتقى الإعلامي الشهري الذي تنظمه دائرة القضاء، والذي جاء تحت عنوان “إضاءات على إنجازات وتطلعات إدارة الطب الشرعي” أعلنت الادارة أنها تسعى ضمن تطلعاتها المستقبلية إلى إنشاء مركز طب شرعي شامل في أبوظبي،وهي بصدد  دراسة الموضوع الذي بموجبه سوف يتم  تقديم خدماته على المستوى المحلي والاتحادي على حد سواء، بالإضافه إلى  تقديم خدمات على المستوى الدولي في حال الطلب.

وتولي الإدارة أهميه كبيرة لتقليص الوقت المستغرق في إعداد تقارير الوفيات، و في إعداد تقارير الأحياء، وقد حققت المؤشرات التشغيلية للطب الشرعي خلال الربع الأول من العام الجاري نتائج أكثر من المستهدف.

أما بخصوص التشريح الرقمي فتعمل هذه  التقنية البرمجية المتطورة  على تجميع البيانات والصور التي يتم أخذها بواسطة الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي والتصوير الثلاثي الابعاد للجثة، يقوم بعدها الطبيب الشرعي بفحصها بدقه وتشريح الصور بدون المساس بها، لذلك تعد هذه  التقنية  بمثابة  مساند للطبيب الشرعي في عمله وكبديل للتشريح التقليدي في بعض الوفيات.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *