أمراض القلب السبب الرئيسي في 30% من الوفيات في الإمارات

تعتبر أمراض القلب السبب الرئيسي في وفاة العديد من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم حيث توفي 17،5 مليون شخص سنة 2012 بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أي ما يمثل 31 بالمائة من جموع الوفيات في العالم. وبين حالات الوفاة يوجد قرابة 7،4 مليون شخص بعانون من أمراض القلب التاجية كما توفي 6،7 مليون شخص حول العالم بسبب السكتات القلبية، أما بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة فلاتزال أمراض القلب والأوعية الدموية واحدة من أهم الأسباب الرئيسية للوفاة بنسبة 30 بالمائة وفقًا لما جاء في صحيفة إيمريتس 247. وبلغت نسبة الوفيات قبل الستين في دول الخليج بسبب هذه الأمراض  50 بالمائة، ويعود ذلك بالأساس للنمط الغذائي غير الصحي الذي يتبعه الكثيرون بالإضافة لعدم ممارسة أي نشاط بدني.

وأفاد تقرير صادر عن هيئة الصحة في دبي أن قرابة 37% من الإماراتيين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 70 عاماً يعانون من ارتفاع ضغط الدم، من ضمنهم حالات وراثية وأخرى بسبب سوء نمط التغذية، كما تسبب السمنة احتمال إصابة المرأة الإماراتية بالسكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. وويعتبر الأسبرين علاجاً وقائياً يمكن أن يقلل من خطر الأمراض القلبية الوعائية والسكتات القلبية والدماغية، لكن يتوجب تغيير النمط الغذائي وممارسة الرياضة، حيث أكدت العديد من الدراسات أن ممارسة نشاط بدني لأكثر من 150 دقيقة أسبوعياً يساعد في التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 30بالمائة، كما يتوجب اتباع الطرق الوقائية مثل الإقلاع عن التدخين واتباع حميات غذائية صحية مناسبة.

وفي هذا الإطار وضعت الحكومة الإماراتية رؤية 2021 التي تهدف لتحقيق نظام رعاية صحي ذو مستوى عالي وعالمي للحد من عدد الإصابات بأمراض مرتبطة بأنماط الحياة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وهو ما يبين حرص الحكومة على توفير حلول صحية لمواطنيها ومساعدتهم في تجنب الأمراض التي تسبب الوفاة المفاجئة في أغلب الحالات.

شارك بتعليقك :