قدم لدولة الإمارات ببضع دولارات واليوم أصبح من أهم رجال الأعمال

2-1078

 

نشر مقال في صحيفة “خليج تايمز” يحكي قصة وافد هندي لدولة الإمارات العربية المتحدة توجت بالنجاح، حيث قدم للدولة في السبعينات من القرن الماضي وكان بحوزته 8 دولارات، وأصبح اليوم هذا الرجل من أهم رجال الأعمال في العالم.
ويدعى هذا الوافد “بي اَر شيتي” وقد أكد أن يوم وصوله لأبوظبي يوم 3 مايو 1973 كان يومًا لا ينسى حيث كان يبلغ من العمر 19 سنة ووصل على متن الخطوط الجوية الهندية ولم يكن معه أي أمتعة من بلاده سوى 8 دولار وكان الطقس حار.
وقد استأجر شيتي بيتًا قديمًا بأبوظبي بمشاركة 4 أشخاص له في السكن، وفي الظروف القاسية تلك كان الحصول على مروحة يعد شيئًا بالغ الأهمية وإنجاز كبير، لأنه في تلك الفترة لم تكن الثلاجات والمكيفات موجودة بعد بالإمارات.
وقد شكل عدم معرفته للغة العربية عائقًا كبيرًا ضمن مجال تخصصه والمتمثل في الصيدلة، وكان يسير مشيًا لمسافات طويلة للبحث عن عمل، كما عانى من حرارة ورطوبة الطقس، و كان يبحث عن عمل في القطاع الحكومي ولكن دون جدوى.
وفي الأخير تحصل “بي اَر شيتي” على عمل بعد شهر من البحث المتواصل، حيث كان العمل له علاقة بالمستحضرات الصيدلانية ومواد التجميل وأصبح أول رجل مبيعات متجول لتسليم البضائع، وبعد ذلك تحصل على أول راتب له بلغ وقتها 500 درهم وبقي يرسل منه جزءً كبيرًا لوالدته لتسديد ديون العائلة طيلة 18 شهر.

5-2
وبعد أشهر قليلة أصبح لديه خبرة ومهارة في خدمة العملاء والتعامل معهم وتعرف على كل الأسواق الموجودة بأبوظبي.
وفي سنة 1975 وإثر اهتمام الشيخ زايد رحمه الله بتقديم أفضل المرافق الصحية، قام “بي اَر شيتي” بإنشاء عيادة وصيدلية في شقة متكونة من غرفتين يعمل فيها طبيب عام وطبيب أسنان وشكل هذا المركز مكانًا فريدًا من نوعه في ذلك الوقت.
وتنامى عمل الوافد الهندي لتصبح لديه مراكز في 10 دول أخرى والمركز الذي أسسه سنة 1975 أصبح اليوم مدرج في بورصة لندن حيث وصلت قيمته السوقية 2،7 مليار دولار، بالإضافة إلى ذلك أسس مركز الإمارات للصرافة سنة 1980 والذي يعتبر من أهم الشركات العاملة في تحويل الأموال بالإمارات حيث بلغت التحويلات المالية سنة 2014 26 مليار دولار، كما أن لديه شركة قدرت قيمتها السوقية ب2 مليار دولار سنة 2015 وقد تم تأسيس هذه الشركة سنة 2003 تحت اسم “نيوفارما” وهو اليوم من أهم رجال الأعمال ومتحصل على عديد الجوائز.

vuxy-6-jpg-19469507905162016_309435

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *