تفسير حلم موت شخص

يمثل الموت سببا من أسباب خوف الأحياء، لأنه إيذان بنهاية فترة وبداية فترة أخرى لا ينفع معها الندم أو الحسرة، لكن أكثر ما قد يجعل حتى المؤمنين يقلقون ويخشون الموت هو وفاة أشخاص مقربين، فأصعب شوق هو الشوق لأشخاص ندفنهم ولا نعرف السبيل للقياهم مجددا، وفي هذا المقال نقدم لكم تعبير رؤيا موت شخص، وهو في حقيقة الأمر لا يعني الموت عينه بيل يحمل أكثر من معنى، وفي ما يلي أهم أقوال المفسرين في الموت:

  • تفسير حلم موت شخص لجوستاف هيندمان ميلر “موسوعة تفسير الأحلام”

 يقول جوستاف هيندمان ميلر أنك إذا حلمت برؤية أي من معارفك ميتا فهذا يحذرك من بلاء قادم أو حزن. وتعقب مثل هذه الأحلام دائما خيبات أمل. وإذا سمعت أن صديقا أو قريبا لك قد مات فسوف تصلك أخبار سيئة منه. وتضلل بل تربك الأحلام المتعلقة بالموت أو الاحتضار مفسر الأحلام المبتدئ عندما يحاول تأويلها. فالإنسان الذي يفكر على نحو مكثف يملا الهالة التي تحيط به بالفكر أو بالصور الذاتية التي تتفاعل بحيوية مع العواطف التي أوجدتها. وبالتفكير أو العمل في مجالات أخرى قد يبدل الإنسان هذه الصور بصور أخرى ذات شكل وطبيعة مختلفين. وقد يرى هذه الصور تحتضر أو تموت، وبموتها أو دفنها قد يخطئ فيحسبها صور أصدقاء أو أعداء. في هذه الحالة قد يرى عندما يكون نائما نفسه أو قريبا له يموت بينما يكون هذا في الواقع تحذيرا له أن فكرة أو عملا شريرين سوف يحلان محل فكرة أو عمل خيرين.وإذا كان يرى صديقا أثيرا أو أحد أقربائه في سكرة الموت فإن في هذا تحذيرا ضد فكرة أو عمل لا أخلاقيين، أما إذا كان يرى عدوا أو شيئا بغيضا لحظة الاحتضار فقد يتغلب على أساليبه الشريرة وبذلك يعطي نفسه أو أصدقاءه سببا للفرح. غالبا ما تنبئ الأحلام التي هي على هذه الشاكلة بانتهاء أو ابتداء قلق شديد أو محنة. ويتكرر حدوث هذه الأحلام أيضا عندما تستحوذ على الإنسان حالات وهمية عن الخير والشر. والإنسان لا يكون في هذه الحالة هو نفسه. بل ما تصنعه به المؤثرات المهيمنة، وقد يحذر من اقتراب أوضاع معينة أو تحرره من هذه الأوضاع.

  •  تفسير حلم موت شخص لإبن سيرين “منتخب الكلام في تفسير الأحلام”

يذكر الكتاب المنسوب لابن سيرين أن من رأى أنه مات من غير مرض ولا هيئة من يموت فإن عمره يطول، ومن رأى كأنه لا يموت فقد دنى أجله وإن ظن صاحب الرؤيا في منامه أنه لا يموت أبدا فإنه يقتل في سبيل الله عز وجل ومن رأى أنه مات ورأى لموته مأتما ومجتمعا وغسلا وكفنا سلمت دنياه وفسد دينه، ومن رأى أن الإمام مات خربت البلدة كما أن خراب البلدة دليل على موت الإمام، ومن رأى ميتا معروفا مات مرة أخرى وبكوا عليه من غير صياح ولا نياحة فإنه يتزوج من عقبه إنسان ويكون البكاء دليل الفرج فيما بينهم وقيل من رأى ميتا مات موتا جديدا فهو موت إنسان من عقب ذلك الميت وأهل بيته حتى يصير ذلك الميت كأنه قد مات مرة ثانية فإن رأى كأنه قد مات ولم يرى هيئة الأموات ولا جهازهم فإنه ينهدم من داره جدار أو بيت فإن كانت الرؤيا بحالها ورأى كأنه دفن على هذه الحالة من غير جهاز ولا بكاء ولا شيع أحد جنازته فإنه لا يعاد بناء ما انهدم إلا إذا صار في يد غيره، ومن رأى وقوع الموت الذريع في موضع دل على وقوع حريق هناك فإن رأى كأنه مات وهو عريان على الأرض فإنه يفتقر فإن رأى كأنه على بساط بسطت له الدنيا أو على سرير نال رفعة أو على فراش نال من أهله خيرا فإن رأى كأنه وجد ميتا فإنه يجد مالا فإن جاءه نعي غائب فإنه يأتيه خبر بفساد دينه وصلاح دنياه.

شارك بتعليقك :