هيئة أبوظبي البيئية تبحث في سبل إيجاد حلول للمحافظة على المياه الجوفية

هيئة-البيئة-ابوظبي1

ستقام القمة العالمية للمياه للسنة الخامسة على التوالي في الفترة الممتدة من 18 إلى 21 يناير 2016 في مركز المعارض بأبوظبي “أدنيك”، وسيتم استقبال الزوار في المنصة رقم 4130 وذلك من التاسعة صباحًا حتى الخامسة مساءً ويوم 21 يناير من من الساعة العاشرة صباحًا حتى الرابعة مساءً، ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للإستدامة، بقيادة ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سمو الشيخ “محمد بن زايد اَل نهيان”.
و تشارك هيئة البيئة بأبوظبي في القمة بهدف إيجاد حلول مبتكرة للحفاظ على الموارد المائية الجوفية، بالإضافة لوجود أهم الشركاء وصناع السياسات للبحث في أهم القضايا المتعلقة بالموارد المائية، والنظر في أهمية المياه ونقصها مع مرور السنوات.
وسيشارك في هذه القمة العديد من الخبراء في الهيئة ضمن أربع جلسات للنقاش:
“قادة المياه في الإمارات”: والتي يشارك فيها الدكتور محمد المدفعي، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط و السياسات البيئية المتكاملة في هيئة البيئة بأبوظبي وسيتم خلالها النظر في إدارة الطلب والغرض من خلال طريقة و نسبة استهلاك الإمارات للمياه وإيجاد حلول لترشيد الاستهلاك و تعزيز أسس الإستدامة.
الري المستدام لأشجار النخيل والغابات عن طريق استعمال المياه الجوفية ومياه الصرف الصحي المعالجة:  ستناقش “شيخة الحوسني”، نائبة المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية قضايا المياه وابتكار طرق لقياس نسبة المياه المستهلكة في ري أشجار النخيل التي يستهلك فيها حوالي 50 بالمائة من الموارد المائية بأبوظبي.
نحو إدارة مستدامة لموارد المياه بإمارة أبوظبي:  سيقوم الدكتور “محمد داوود” مستشار الموارد المائية، بالبحث في سبل معالجة مياه الصرف الصحي واستعماله واستخدام الطاقة المتجددة في تحلية المياه.
تقييم المياه الجوفية إقتصاديًا: ستتم مناقشة استخدام دراسات التقييم الإقتصادي لإدارة المياه الجوفية وذلك من قبل “إيفا توربلانكا” مديرة إدارة التحليل البيئي و الإقتصادي بالهيئة.
وتتميز منصة الهيئة هذا العام باحتوائها العديد من التجارب التفاعلية التي سيتمكن من خلالها الزوار من التعرف على أهمية المياه المياه وتأثيرها على حياة الإنسان، وتوعيتهم بالمحافظة على المياه وترشيد استهلاكهم وعدم الإفراط فيه. كما سيتم استعراض 6 مشاريع تبرز مدى الاهتمام والمحافظة على المياه الجوفية بإمارة أبوظبي.
و تتمثل هذه المشاريع في مشروع تحديث خرائط منسوب وجودة المياه الجوفية، مشروع الري المستدام لأشجار النخيل باستخدام المياه الجوفية المالحة، مشروع حصر الاَبار الجوفية بإمارة أبوظبي وحاسبة المحاصيل والموازنة المائية (crop calculator)، ومشروع الري المستدام في الغابات القاحلة باستخدام المياه الجوفية ومياه الصرف الصحي المعالجة.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *