متطوع يرسم الفرحة على وجوه الأطفال بالمجان!

5

براين وير هو متطوع يهوى الأعمال الخيرية ويقطن في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة الأمريكية، أراد أن يقدم إلى الناس درسًا كبيرًا فقام بجمع الأقلام الشمعية المرمية والغير مستعملة من المدارس وروضات الأطفال والأماكن الترفيهية لتدويرها مرة أخرى واستخدامها في رسم الفرحة على وجوه الأطفال بالمجان!

9

في الوقت الذي يلعب فيه براين مع أطفاله وهم يرسمون بالأقلام الشمعية، خطر بباله سؤال: أين ستذهب هذه الأقلام بعد أن يمل الأطفال من اللعب بها. ومن هذا المنطلق جاءت بباله فكرة إعادة تدويرها وبدأ في القراءة عن الطريقة.

8

تذويب الأقلام الشمعية

6

تصفية الأقلام الشمعية

7

وضع الأقلام الشمعية في القوالب

ثم بدأ براين في توزيع الأقلام على الفقراء والمرضى في المتشفيات، كما أنه حرص على تشكيلها في قوالب كبيرة حتى يسهل على ذوي الإحتياجات الخاصة إمساكها للرسم بها.

1

5

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *