لندن تعتمد على الحمام الزاجل لمكافحة تلوث الهواء

201603150310341.Jpeg_199984795

وضعت العاصمة البريطانية خطة عاجلة لمكافحة تلوث الهواء بعد تجاوزه الحدود المسموح بها أوروبياً، حيث أصبحت تعاني من مستويات عالية من التلوث تفوق بكين، و ذلك بتجنيد سرب من الحمام فوق أسطح المنازل الواقعة في شارع “بريك لين” بلندن، لرصد نسبة ثاني أكسيد النتروجين في الجو تحت إشراف مربي الطيور “بريان وودهاوس”. و جاءت هذه الفكرة لتمتع الحمام بالسرعة و الطيران على مستويات منخفضة، فيما أطلقت عليهم اسم “حمام الدوريات الجوية”، وذلك بعد تثبيت مستشعرات على ظهر الحمام تزن 25 غراماً، و تثبيت جهاز تعقب “جي بي إس” أيضًا عليه .

و لمزيد زيادة الوعي لدى البريطانيين بأهمية هذه الظاهرة الخطيرة، فتحت الحكومة البريطانية حساباً على “تويتر” يحمل اسم “Pigeon air patrol”، لنشر نسب ومعدل التلوث أولاً بأول، حيث أثنى خبير الهواء في جامعة “كينجز كوليدج” لندن “غاري فولر” على الفكرة، قائلًا “إنها المرة الأولى التي نسمع فيها عن حيوانات برية في مناطق حضرية، تستخدم مستشعرات لتعطينا صورة حية ومباشرة عن تلوث الهواء فوق رؤوسنا”.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *