غلاء المعيشة وطلب زيادة الأجور في دبي

Negotiate-a-Higher-Salary3-704x469
صحيح أن النظام المعفى من الضرائب و نمط الحياة الفارهة من أهم  الأسباب التي جعلت دبي الوجهة المفضلة للكثير من الوافدين ولكن يبقى ارتفاع تكلفة الحياة في الإمارة مشكلة. فبحسب استطلاع قامت به شركة ميرسر احتلت دبي المرتبة 67 من حيث أغلى المدن للمعيشة في العالم، وكانت قد احتلت العام الماضي المرتبة 80 وهذا يظهر بشكل واضح مدى سرعة الزيادة في تكاليف المعيشة.
غلاء تكاليف المعيشة هذا يجعل العديد من السكان يلجؤون إلى القروض لتغطية تكاليف الحياة الأساسية. حتى أن استطلاع سابق للرأي أجراه موقع compareit4me.com  أثبت أن 77% من السكان يمتلكون بطاقات ائتمان يقترضون من خلالها من البنوك، في حين أن أكثر من ربعهم يمتلكون أكثر من 3 بطاقات.
المواطنون يرون أن زيادة الراتب الشهري حلاً لمشكلة ارتفاع تكاليف المعيشة في دبي، غير أن ذلك ليس أمر سهلاً أبدًا فحتى يرتفع راتبك يجب أن يكون قد مر وقت لا يقل عن عام من آخر مرة حصلت فيها على زيادة أو علاوة، كما يجب أن تقدم أسباب تقنع رئيسك في العمل ليمنحك الزيادة المطلوبة.
ولابد أن تكون تلك الزيادة  في حدود المعقول، وأهم شيء أن تختار الوقت المناسب لطلب الزيادة، أي عندما يكون الوضع المالي للشركة يسمح بذلك.
وبحسب المستشارين فإن التفاوض على العديد من المميزات التي يحصل عليها الموظف أحيانًا يكون أفضل من الزيادة ومن بين تلك المميزات نذكر التأمين الصحي وبدل السكن والسفر وغير ذلك.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *