عائلة المخترع الصغير تطالب بتعويض قيمته 15 مليون دولار

705357754174523472

تقدم محامو الطالب “أحمد” البالغ من العمر  عامًا و مخترع الساعة، برسالة إلى مديرية مدينة Irving في ولاية تكساس ومدرسة المدينة، يطالبون فيها بتعويض مالي يصل إلى 15 مليون دولار أميركي، و ذلك نظرًا لما تعرض له أحمد من سوء معاملة أثرت على نفسيته جدًا، بعد أن قامت الشرطة الأمريكية باعتقاله ظناً منها أن الساعة التي جلبها إلى المدرسة هي قنبلة.

الحادثة التي أثارت الكثير من الضجة في أمريكا، حيث اتهمت شرطة ومدارس تكساس فيها بالعنصرية ضد المسلمين. فيما طتلبت عائلة أحمدالآن بهذا التعويض، نظرًا لتدخل العديد من الأشخاص في هذه القضية بشكل غير عقلاني و نظرًا لمخالفة عناصر شرطة المدينة قواعد الاستجواب حين رفضوا طلب أحمد بالاتصال بأهله بعد اعتقاله فورًا بل اتهموه بأنه خطير على المجتمع بسبب عرقه وأصوله ودينه.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *