طفل نيجيري ترميه عائلة فتعالجه بلجيكية من سوء التغذية

0201604021251597 (1)

هل يخطر على بالك أن هناك في العالم من يستطيع قتل طفله أو رميه والتخلي عليه تمامًا فقط، بسبب ظهور بعض العلامات عليه يراها أفراد المجتمع الذي يسكن فيه وكأنها دلالة على أنه سيصبح في يوم من الأيام ساحر ومشعوذ؟

هذا ما حدث بالضبط مع الطفل النيجيري “هوب”  ذو العامين والذي نشرت صورته قبل شهرين وسائل الإعلام و هو عاري القدمين هزيل البنية.

اليوم نشرت صورة جديدة لهذا الطفل ولكن هذه المرة مختلفة تمامًا فقد ظهر الطفل وهو مبتسم قوي البنية، والفضل يعود بالأساس إلى فتاة بلجيكية تدعى انجا لوفن وهي تقيم في أفريقيا حاولت مساعدته لتنتشله من حياته التي أمضاها 8 أشهر على الطرقات يتغذى خلالها من بقايا النفايات.

jk

 انجا لوفن قامت قبل ثلاث سنوات بإنشاء مؤسسة لمساعدة الأطفال الذين وصفوا بالسحرة وتعرض بعضهم للإهمال وحتى القتل على يد أفراد مجتمعهم بسبب الاعتقاد بأن أطفالهم يمكنهم التحول إلى سحرة.

هذه هي الصورة الجديدة للطفل هوب التي أخذت من صفحة انجا لوفن على الفيس بوك وقد كتب عليها هذا التعليق : ” كما ترون في الصور، هوب يستمتع بحياته الآن. لديه 35 من الإخوة والأخوات الذين يولونه كل رعاية ويلعبون ويدرسون معه ويسهرون على أمنه وراحته ويغمرونه بالكثير من الحب”.

kljk

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *