صور خدعتنا في عام 2015

0-54

انتشرت في 2015 صور وفيديوهات ليست مزيفة ولكنها مضللة، جمعنا لكم أكثرها شهرة:
طفلة عمرها عامين يحميها شقيقها ذو الأربع سنوات

1

هي صورة ليست مزيفة لكنها مضللة للمصور ناسون نوين التقاطها في قرية نائية في فيتنام عام 2007. يتم نشرها غالبًا خلال مواقف الأخبار العاجلة وهي ليس لها علاقة مطلقًا بالقصة كما انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي عقب زلزال نيبال في إبريل/ نيسان الماضي.

المهاجر الذي نشر صور طريقه لأوروبا على أنستغرام

2

صور التقطت في إطار حملة تسويق موسعة لمهرجان تصوير في شمال إسبانيا نشرت على أنها صور تظهر توثيق رجل لرحلته من السنغال إلى إسبانيا.
حققت صورة السيلفي تلك انتشارًا كبيرًا على الإنترنت وجذبت آلاف المتابعين.
لاجئ يظهر كأحد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية

3

نشرت صورتين على الفايسبوك لنفس الشخص أحدهما يحمل سلاح والثانية لاجئ وأتهم حينها أنه أحد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، ولكن بعد تحديد هوية الشخص تبين أنه قائد سابق في الجيش السوري الحر، وقد فر من سوريا ووصل مقدونيا في أغسطس/ آب عام 2015.
صورة فريق إيجلز أوف ديث ميتال في حفل موسيقي

4
نشرت صورة لمسرح باتاكلان قيل أنها التقطت قبل أن يبدأ المسلحون في إطلاق النار مما أثار خوف الجميع و لكن الصورة كانت من حفل سابق بمسرح أوليمبيا في دبلن.

شوارع باريس الخالية

5

بعد الهجمات بالأسلحة النارية والتفجيرات الانتحارية في باريس انتشرت صورة تظهر شوارع باريس خالية تمامًا، هذه الصورة ليست مزيفة لكنها مضللة فهي في الأصل لمشروع يحمل اسم العالم الصامت تم استخدام حيل تصويرية لتخيل ما قد تبدو عليه المدن في نهاية العالم.

هشتاغ أنت لست مسلمًا يا أخي على لافتة محطة المترو

6

قام رجل بطعن ثلاثة أشخاص في إحدى محطات مترو الأنفاق في لندن في ديسمبر الجاري، فصاح به أحد المارة: “أنت لست مسلما يا أخي.”
عندها تداول مستعملي تويتر صورة للافتة محطة المترو، متضمنة هشتاغ بتلك العبارة. ولكن تبين أن تلك اللافتة كانت مزيفة.
أقصى درجات انتقام زوج

7

نشر على يوتيوب فيديو لرجل ألماني مطلق قيل أنه قام بتقسيم كل متعلقاته لنصفين ثم عرضها للبيع. قصة الفيديو لم تكن كذلك بل بحسب ما أكده محاميون ألمان فإن الفيديو والذي قام بمشاهدته 4.5 مليون جزء من حملة تسويقية.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *