دراسة ميدانية تبرز أهم أسباب التحرش بالأطفال

13283_large

دراسة ميدانية حديثة حول التحرش الجنسي بالأطفال، أعدها مدير إدارة التوعية الأمنية بشرطة دبي “العقيد جاسم خليل ميرزا”، و التي شملت 2543 شخصًا من بينهم 1213 ذكر و1330 أنثى، تم اختيارهم بشكل عشوائي إلى جانب أن 71% منهم لم تزد أعمارهم على 20 سنة.

وكشفت الدراسة أن مصاحبة الصغار لمن هم أكبر منهم سنًّا و غياب دور المدرسة في التوعية والتثقيف و مشاهدة الأطفال للأفلام الإباحية إلى جانب عدم معرفة الوالدين بأصدقاء أطفالهم، تعد من أهم العوامل و الأسباب الرئيسية لتعرض الأطفال للتحرش، مبرزا 6 مراحل لعملية تحويل الطفل إلى ضحية تحرش جنسي، وهي:

1- تحديد الطفل كهدف من قبل المعتدي

2- كسب ثقة الطفل

3- تلبيةطلباته وإغراقه المادي

4- الإختلاء به

5- تحويل العلاقة إلى جنسية

6- فرض إطار من السرية على العلاقة

مؤكدًا أن هناك اعتقاد خاطئ يقول بأن الضرر الذي يحدث نتيجة التحرش يستمر مدى الحياة موضحًا، أنه ببعض الإرشادات والمساندة  يستطيع الطفل أن يتعافى ويعيش حياة سعيدة متزنة، شارحًا أنه يجب أن يلتزم الوالدان بخطوات معينة حال أخبرهما الطفل بتعرضه للإعتداء، و منها  أن يشعراه أنه فخرهم، و أنهم يثقون به، و أنه ضحية، لأنه سيكون متأثر للغاية ويصعب التعامل معه.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *