دراسة تبين أن سائقي سيارات الأجرة بدبي لا يتحلون بآداب القيادة

1112

أجرت مؤخرًا صحيفة “خليخ تايمز” استطلاع لرأي المواطنين والذي يتمثل بالأساس في إبداء رأيهم في سلوك سائقي سيارات الأجرة وأداب القيادة اللازمة.
وقد أكد 79.5 بالمائة من الذين شملهم الإستطلاع أنهم تعرضوا لمضايقات من قبل سائقي سيارات الأجرة بإمارة دبي من خلال عدم ترك مسافة الأمان بينه وبين السيارات الأخرى و التوقف فجأة لأخذ الركاب.
وقد بينت نتائج الاستطلاع من خلال الأنترنت أن 24 بالمائة قالوا أن سائقي سيارات الأجرة لا يقومون بمضايقات ويتحلون بالأخلاق والأدب على الطرقات، في المقابل قال 28 بالمائة أنهم لم تتم مضايقتهم أبدًا، بينما 72 بالمائة قالوا أنه يجب على السائقين تعلم القواعد السليمة التي تجعلهم يحسنون التصرف على الطرقات و مع الركاب.
وقد أكد أحد الأشخاص المشاركين في الاستطلاع أن سائقي سيارات الأجرة هم من أخطر السائقين بطرقات دبي وذلك لما يقترفونه من أخطاء، مثل تجاوز السرعة المسموح بها وتغيير المسار فجأةً دون تشغيل الإشارة.
وتمثلت معظم الشكاوي التي قدمها المواطنين في عدم ترك مسافة الأمان وتغيير المسارات والتوقف بجانب الطريق وعدم استخدام الإشارات الضوئية الموجودة بالسيارة، وقد اشتكى ركاب سيارات الأجرة من السلوك السيء للساقين.
في حين قال البعض أن السائقين يتصرفون بتلك الطريقة نظرًا للمضايقات التي يتعرضون لها من قبل الركاب، بالإظافة لصعوبة العمل الذي يدوم بين 10 و 12 ساعة في اليوم، بينما قالوا أنهم لا يتوقفون أحيانًا بوسط الطرقات المزدحمة كونهم يخشون المخالفات المرورية التي تترتب على ذلك وجاء هذا ردًا على شكاوي المواطنين بعدم توقف سيارات الأجرة لأخذهم.
وأكد العديد من المشاركين في الاستطلاع ضرورة التدريب المكثف للسائقين قبل قبولهم في العمل، كما تم التأكيد على أن تكون العلاقة بين الركاب والسائقين علاقة احترام متبادل.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *