دبي: وداعًا للضجيج بحلول 2020

1463974277

قالت رئيسة قسم الدراسات والتخطيط البيئي في البلدية المهندسة “هند محمود”، بأن الدراسة التي طرحتها لتنفيذ استراتيجية دبي في التحول إلى المدن الأذكى عالميًا بحلول 2017، ستشكل المدخل الرئيس في عملية النمذجة الرقمية لرسم خرائط ثلاثية الأبعاد لتحدد مستويات الضجيج، من خلال المحطات البالغ عددها 428 موزعة على مستوى المناطق الصناعية، والسكنية والمناطق القريبة من مطاري دبي وآل مكتوم الدوليين، والمناطق المحيطة بمترو دبي، والشوارع الرئيسة.

و أضافت “هند محمود” أن البلدية بدأت بالمرحلة الثانية من رصد الضجيج في الإمارة، وركبت محطات رصد في المناطق التي تحتاج إلى رصد بشكل مستمر خلال العام الجاري، وسيتم تركيب 10 محطات أخرى في المناطق المتبقية مع نهاية العام الجاري، موضحة أن المعيار الأساسي الذي استخدمته المحطات في القياس لم يكن فقط مستوى الضجيج، بل الوقت الذي استمر فيه الضجيج، وتابعت أن المحطات تم تركيبها بناءً على المعايير العالمية، وأن الدراسات تنتهي في العام المقبل، ليبدأ بعدها وضع التشريعات والسياسات بناءً على مستويات الضجيج وطبيعته و المقدر انتهاؤها بحلول 2020.

وخلال هذه الدراسة تبين بأن هناك حوالي 20 منطقة بدبي ينبعث منها ضجيج أكثر من المعايير المسموح بها والتي تم نشرها في القرار الوزاري عدد 12 لعام 2006، حيث سيتم تطبيق الإجراءات القانونية على كل مؤسسة مخالفة لهذا القرار.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *