تقنيات جديدة لمراقبة حركة المرور في شوارع دبي

AR-303279812

تتمتع طرقات دبي بدرجة عالية من الحضارة والتمدن إضافةً إلى خط الأفق الساحر الذي يستقطب السياح نحو العديد من الوجهات. وبقدر ما تحتوي تجربة التنقل في دبي على الكثير من الإثارة، قد تحمل معها أيضًا بعض التوتر بسبب الإزدحام الشديد و مخالفات السير و تجاوزات للإشارات و السرعة من قبل العديد من مستخدمي الطريق.
وبالرغم من ارتفاع عدد الرادارات وكاميرات مراقبة السرعة على الطرقات والشوارع، إلا أن مشكلة تجاوز السرعة القانونية لا تزال قائمة، حيث يعمد الكثير من السائقين إلى تفادي المخالفات من خلال تخفيف السرعة عند الاقتراب من الرادارات لعلمهم بشكل مسبق بمكان تواجدها.
و مؤخرًا أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن استخدام تقنيات جديدة لمراقبة حركة المرور في شوارع المدينة، بهدف الحد من المخالفات المرورية والحوادث الناتجة عنها.
تتمثل خطة المراقبة الجديدة في تزويد الطرقات بكاميرات متحركة تضاف إلى الكاميرات الموجود حالياً و المنتشرة على التقاطعات الرئيسية والطرقات و التي ترسل صورًا فورية عن حالة المرور الحالية على الطرقات إلى مراكز السيطرة والتحكم.

1171

و بحسب المراقبين فإن الكاميرات المتحركة ستشكل حلاً عمليًا لهذه المشكلة، فهذا النوع من الكاميرات أكثر فاعلية في ضبط مخالفات السرعة من الكاميرات الثابتة.
و أكد المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات بدبي فاعلية هذه الكاميرات مشيرًا إلى تكاملها مع مجموعة من التقنيات الحديثة مثل نظم الاتصالات السلكية واللاسلكية ولوحات الطاقة الشمسية و حساسات الاستشعار عن بعد.

هذا  النظام الجديد يقوم بحساب حجم الازدحام المروري على الطرقات الرئيسية والسريعة، وكشف أنماط حركة المرور غير الطبيعية والازدحمات المرورية الناتجة عن الحوادث، كما يقوم بحساب أوقات الرحلات على هذه الطرقات، بعد تحليل المدخلات الواردة إلى الأجهزة في الموقع، مثل أجهزة الاستشعار وكاميرات المراقبة المرورية المحمولة. كما يشتمل على لوحات تحكم بالمسارات المختلفة تثبت على الطرق الرئيسية لإعلام السائقين بحالة الطريق قبل مسافة كافية، و توجيههم إلى مسارات بديلة عند الازدحمات المفاجئة.

NCS_modified20140312075050MaxW640imageVersiondefaultAR-1403091512

مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات بدبي قال أن هذه التقنية سوف تعمم في أغلب طرقات دبي و ذكر منها شارع الشيخ زايد وشارع الإمارات وشارع الشيخ راشد وشارع أبوبكر الصديق و طريق الاتحاد وشارع الميناء وشارع بني ياس، بالإضافة إلى جسر آل مكتوم و جسر القرهود و نفقي المطار والشندغة.
و بالتالي فإن هذه التقنية ستمثل حلًا أمثل على الطرقات لضبط السرعة ومنع المخالفات، خاصةً وأن تجاوز حدود السرعة المسموح بها على الطرقات من أهم أسباب الحوادث في دبي.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *