تقضي العائلات أقل من ساعة يوميًا وجهًا لوجه بسبب الهواتف الذكية

0201604240111742

كشفت دراسة حديثة صادرة عن شركة الأبحاث والاحصائيات البريطانية “هايلاند سبرينغ” أنه في عصر الرقمنة هذا أصبحت العائلات تتقابل فقط أقل من ساعة يوميًا وجهًا لوجه، و أنهم يتواصلون عبر الهواتف الذكية حتى و إن كانوا في نفس المكان.
وبحسب نتائج الدراسة يتبادل الآباء والأطفال يومياً أكثر من 200 رسالة وصورة فيما بينهم عن طريق فيس بوك وواتس آب وإنستغرام، وأكثر من 6000 رسالة و260 بريد إلكتروني و416 مكالمة هاتفية.
وقد أكد 6 من كل 10 عائلات شاركوا في الدراسة تواصلهم مع بعضهم البعض عن طريق الرسائل عبر هواتفهم داخل الغرفة الواحدة أو المنزل. أما بالنسبة للسبب فتقول الأمهات والآباء أن الأبناء لا يكترثون لكلامهم أو يصغون لهم عند توجيه الحديث إليهم، لذا لم يجدوا حلاً سوى اللجوء إلى تطبيقات الدردشة والشبكات الاجتماعية من أجل التواصل معهم.

وبحسب موقع ميرور البريطاني فإن 8 عائلات من كل 10 عائلات اعربوا عن رغباتهم في تغيير نمط حياتهم والابتعاد عن التكنولوجيا والعودة إلى اللقاءات العائلية الحميمية والمحاورات وجهاً لوجه.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *