تعرف على المنزل الذي لا يرغب أحد بشرائه

and-theres-a-whole-lot-of-yard

لم يستطيعا كل من الزوجان “باربرا وسكوت لويد” بيع منزلهما الكائن بولاية “بنسيلفانيا” و المتكون من 4 غرف نوم، حتى بعد تخفيض سعره بنحو 50 ألف مقارنةً بالمنازل المحيطة به، والسبب يعود إلى كون هذا المنزل شهد تصوير مشاهد فيلم الرعب “صمت الحملان” الذي أنتج عام 1991 للمثل “تيد ليفين”، و الذي انتحل دور سفاح كان يقتل النساء البدينات و يسلخ جلودهن، ليصمم امرأة مناسبة له، ثم يستخدم حفرة في المنزل لإخفاء الضحايا.

وعلى الرغم من أن المنزل احتل المرتبة الأولى من بين المنازل المعروضة للبيع على موقع “ريال تور”، و أبدى العديد اهتمامهم به، بالإضافة إلى انخفاض سعره من 300 إلى 250 ألف دولار، إلا أنه لم يرغب أحد بشرائه، بسبب الصورة الدموية التي رسمها الفيلم في مخيلة المشاهدين.

sure-its-the-torture-chamber-from-silence-of-the-lambs-but-well-say-it-the-house-has-a-lot-of-character

the-house-is-a-three-story-victorian-and-no-it-doesnt-have-a-torture-pit-in-the-basement-that-portion-of-the-movie-was-shot-on-a-soundstage

its-a-173-acre-lot

and-kitchen

bedroom

in-addition-to-an-in-ground-pool-it-has-a-train-car-right-on-the-property

including-a-nicely-sized-living-room

it-has-a-quaint-feel-to-it

one-made-into-an-office

there-are-four-bedrooms-total

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *