الإمارات من أهم الدول المستقطبة للشركات الكندية

No Caption

سجلت نسبة التبادل التجاري بين دولة الإمارات وكندا في فترة العشر سنوات الماضية، نموًا قدر بـ 3 أضعاف لتصل إلى 1.86 مليار دولار، وتمثل نسبة الواردات الكندية الغالبية العظمى للتجارة.

و تم التأكيد على أن صناديق الثروة السيادية في الإمارات لها أصول استثمارية هامة، ويمكن لهذه الصناديق أن تكون شريكًا هامًا في دعم الحكومة الكندية من خلال سعيها الدائم لتحسين البنية التحتية، استنادًا لما أفاد به بيان مشترك لمجالس الأعمال الكندية في كل من دبي وأبوظبي.

كما أفاد البيان أن دولة الإمارات استقطبت العديد من رجال الأعمال والشركات للإستقرار في العمل، ويعود ذلك للموقع الجغرافي للدولة، والبيئة، بالإضافة للأمن والإستقرار، ليتم بذلك التمهيد في مراحل لاحقة للإنتشار والتوسع في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا.

و يوجد في الإمارات أكثر من 46 شركة تجارية كندية تعمل في الإمارات، ويوجد 63 وكالة تجارية، و788 علامة تجارية كندية، مسجلة لدى “وزارة الاقتصاد”.

وقد بلغ عدد الشركات الكندية التي تم استقطابها بالإمارات حوالي 150 شركة و 40 ألف كندي جاؤوا للدولة للعمل والسياحة، ونذكر من هذه الشركات: “بومبارديه”، “تيم هورتنز”،  “بي أم أو” و “إس أن سي لافلين”.

وقد وجهت المجالس دعوة لـ”كريستيا فريلاند”، وزيرة التجارة الدولة بكندا التي تم تعيينها في هذا المنصب مؤخرًا، وذلك بهدف زيارة دولة الإمارات للتعرف على أهم المشاريع الناجحة بالدولة وتطوير العلاقات الكندية الإماراتية من خلال التعامل التجاري بين البلدين.

وتمثل الإمارات أكبر سوق لصادرات كندا في منطقة الشرق الأوسط، وهي ضمن أكبر 10 مستثمرين في كندا، كما بلغت الإستثمارات الإماراتية في كندا حوالي 16.2 مليار درهم و هو ما يعادل 4،4 مليار دولار، وسجلت نسبة النمو التجاري ازدياد بنسبة 18 بالمائة، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 6.81 مليار درهم في أواخر سنة 2013  وهو ما يعادل 1.854 مليار دولار، في حين بلغ حجم التجارة عبر المناطق الحرة  3.56 مليار درهم (970 مليون دولار)  في سنة 2013، وذلك بنمو سريع وملحوظ بلغ نسبة 169 بالمائة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *