اكتشاف صخرة برأس الخيمة عمرها 36 ألف سنة وتصدر رنين

3-32

تم مؤخرًا اكتشاف صخرة عمرها 36 ألف سنة، وهي موجودة بجبال رأس الخيمة أطلق عليها اسم “الصخرة الجرس” نظرًا للرنين الذي تصدره عند ضربها بحجر. وأكدت الدكتورة “أسماء الكتبي” رئيسة مجلس إدارة الجمعية الجغرافية الإماراتية أنه لا توجد معلومات صحيحة تؤكد ماهية الصخرة والتي يُحتمل أن تكون نيزكًا أو واحدة من الصخور المنضغطة نظرًا لاحتوائها على العديد من المعادن، ولايزال البحث مستمر حتى تظهر حقيقة هذه الصخرة التي حيرت الجميع.
وفي بيان آخر أفادت الدكتورة أسماء أن الصخرة ربما تكون ناتجة عن الشهب التي ضربت الأرض مسبقًا، خاصةً أن الجزيرة العربية تشهد الكثير من هذه الأحداث خاصةً النيازك والشهب.
كما قالت أنه من الممكن أن تكون احدة من الصخور المنضغطة لاحتوائها كمية كبيرة من الحديد والنحاس لذلك تصدر صوت رنين عند ضربها بالحجر.
وأضافت أنه يمكن عرض هذه الصخرة في أحد المتاحف للتعرف عليها من قبل الزوار، و أن الجمعية لن تتمكن من تحليل هذه الصخرة، نظرًا للتكاليف الباهضة وناشدت الجهات المختصة بضرورة تحليل الصخرة للتعرف على حقيقتها.
وقد تم رصد الصخرة من خلال عدسة 24 وهي توجد بالتحديد في وادي “كوب” في جبال الحمري بإمارة رأس الخيمة، ويبلغ طولها متر ونصف، وقطرها مترًا واحدًا عند القاعدة و 30 سم عند القمة وتوجد على ارتفاع 450 متر عن سطح الأرض، وقُدر عمرها بـ 36 ألف سنة وهي موجودة وسط الوادي ومختلفة عن باقي الصخور الموجودة هناك.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *