إماراتي ينقل القهوة العربية إلى العالمية

q

انطلاقًا من فكرة الدمج بين مبدأ إعادة التدوير وإعداد القهوة العربية، قام الشاب الإماراتي راكان الشهراني بابتكار عمله الخاص القائم على إعادة استخدام المواد الاستهلاكية  لأغراض الديكور وتوظيفها بطريقة مبتكرة، إضافةً إلى إعداد القهوة وتقديمها بطريقة حديثة ونوعية، مبتكرة مع المحافظة على النكهة التقليدية للقهوة العربية.

الشهراني الذي يحلم أن يصل من خلال خطته الترويجية الجديدة التي تتناسب مع شغف محبي القهوة إلى العالمية، لا ينفك عن المشاركة في المهرجانات والمعارض ليروج لفكرته ومشروعه” جست قهوة”.

و أشار الشهراني أن  قهوته التي كان يعدها للأسرة وضيوف المجلس لاقت إعجابًا شديدًا ولفت إتقان تحضيرها كل من تذّوقها، من ذلك خطرت ببال صاحب المشروع فكرة أن يحمل القهوة العربية لحدود أبعد من حدود المنزل والمجلس والدولة، كما هي القهوة الإنجليزية التي اجتاحت العالم وتعدّت المحيطات.

وتقوم التجربة الجديدة على فكرة إعداد القهوة العربية من خلال إعادة تدوير توليفة مبتكرة، والدمج بين إعداد القهوة والتخصص في أنواع من البن، و محاولة المحافظة على مذاق القهوة المعتاد، والتي تعد موروثًا يسعى لنشره بشكل أكبر، مع إضافة لمسة عصرية في التقديم.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *