أفلام العنف مرتبطة بجعلك أكثر ميلًا للكذب والخداع

films_704278002

كشفت دراسة أمريكية حديثة أجراها باحثون من جامعة بريغهام بولاية يوتا الأمريكية أن قراءة الكتب أو متابعة أفلام العنف، يمكن أن تؤثر على الإنسان وتجعله أكثر عرضة للغش والكذب والخداع، وأكدت وجود صلة بين التعرض للعنف البشري من جهة، وزيادة الرغبة بالغش والاحتيال لتحقيق المكاسب المالية من جهة أخرى.

جاءت هذه النتائج بعد إخضاع حوالي 1000 شخص للعديد من الاختبارات، تشمل مراجعة بعض العبارات والجمل وتعديل تلك التي تحتوي على أخطاء منها، حيث أعطي نصف المشاركين جمل تحتوي على لغة عنيفة وطلبوا منهم تصحيحها مع العلم أنهم سيأخذون الأجر لامحالة سواءً اخطأوا في حكمهم أم اصابوا، فما كان من اغلبهم إلا إعتبار الجمل صحيحة ربحًا للوقت وكسبا للمال.

وقد أظهرت النتائج أن نسبة 24% من الذين راجعوا النصوص التي تحتوي على لغة فيها عنف كانوا أكثر ميلاً للغش. أما في اإختبار آخر فقد طلب من المشاركين متابعة مجموعة من الأفلام وتقيمها وأثبت أن الأشخاص الذين تابعوا مشاهد عنيفة كانوا أكثر ميلًا للكذب بخصوص متابعة جميع مقاطع الفيديو.

وبعد هذه النتائج دعى الباحثون إلى أهمية وعي الأباء بخطورة الأمر، ومن ذلك مراقبة ما يتابعه أبناءهم على شاشات التلفزيون والسينما وغيرها من وسائل الترفيه.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *