نصف سكان دولة الإمارات لا يملكون تأمينًا على الحياة

أكدت دراسة تابعة لشركة “بروفيدنت انترناشيونال”  أن أغلب سكان دولة الإمارات العربية المتحدة لا يملكون تأمين على الحياة أو الحالات الصحية الخطيرة لحماية أموالهم في حالة الوفاة، وقد بلغت النسبة نحو 48 بالمائة من سكان الدولة.
وبيننت الدراسة أن 40 بالمائة هم من الأشخاص الذين ليس لديهم تأمين على الأمراض الخطيرة بسبب المصاريف الباهظة بينما هناك 20 بالمائة ليس لديهم تأمين لعدم احتياجهم له.
كما نجد أن أغلبية العمالة الوافدة لدولة الإمارات لديهم تأمين على الحياة أو حماية من الأمراض الخبيثة، وأكدت الدراسة أن نسبة العمالة من الوافدين من اَسيا لديهم تأمين 48 بالمائة اختاروا التأمين بناءً على مشورة الأصدقاء والأقارب، و 20 بالمائة من الغربيين اختاروا التأمين عن طريق استشارة خبير.
وقد أعطت العمالة الاَسيوية أهمية كبيرة للتكلفة وذلك بنسبة بلغت 38 بالمائة و25 بالمائة للعلامة التجارية بينما بلغت نسبة التأمين لدى العمالة الغربية 17 بالمائة للتكلفة.
ومعظم الأشخاص الذين تضمنتهم الدراسة هم ممن لديهم تأمين صحي وليس لديهم تأمين على الحياة أو حماية من الأمراض الخطيرة، ويذكر أن الأشخاص الذين لا يملكون أي شكل من أشكال التأمين مثلوا 52 بالمائة وتتراوح أعمارهم بين 25 و31 سنة وقد كانت نسبة منخفضة لتبلغ 45 بالمائة من الذين تتراوح أعمارهم بين 32 و52 سنة.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *