مقترح برلماني يدعوا إلى تقليص ساعتين من دوام السيدات العاملات في الامارات

ض

اقترح عضو المجلس الوطني الاتحادي، سالم النار الشحي، تقليص ساعتين من دوام  السيدات العاملات في مختلف مؤسسات الدولة، بهدف إعطائهن مزيدًا من المساحة لتربية ورعاية أبنائهن. وأكّد عضو المجلس الوطني الاتحادي، أنه سجّل سؤاله البرلماني الخاص بتخفيض دوام المرأة العاملة في الجهات والمؤسسات الاتحادية، لدى الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي، ليأخذ دورته الاعتيادية للاعتماد، تمهيدًا لوضعه على جدول أعمال جلسات المجلس في دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي السادس عشر، المقرر افتتاحه في السادس من نوفمبر المقبل. ولفت الشيحى إلى أن غالبية الأسر التي يعمل بها الأب والأم، باتت تعاني قصورًا في الاهتمام بأبنائها بسبب الاهتمام بمشاغل العمل ودوامه الطويل، مضيفًا أن الدور المنزلي له تأثير كبيرٌ على النواحي التأهيلية للطفل.

وشدد الشحي أن عمل المرأة ساعات دوام كاملة يؤثر في مستقبل الأسرة وتربية الأبناء، لاسيما أن كثيرين منهم يُتركون للخادمات دون متابعة أو رادع، ما يؤثر في صحتهم ومستواهم التعليمي والأخلاقي. وذكر الشيحي  أن غالبية النساء أصبحن أكثر اهتمامًا ببناء مستقبلهن المهني على حساب بناء الأسرة، ولفت أن هذا لا يخدم أهداف الدولة التي تقوم على المؤسسات، وأولها الأسرة، في المقابل ثمّن الشحي دور المرأة في تنمية المجتمع، ونجاحها الفائق الذي أثبتته منذ تمكينها مجتمعيًا، مشيرًا أن مقترحه لا يتعارض بأي شكل من الأشكال مع دور المرأة في المجتمع، وإنما يهدف إلى خلق نوع من التوازن بين حقوق العمل والواجبات الأسرية. وفي وقت سابق طالب الشحي الجهات المعنية برفع سقف رواتب المستفيدين من المنح السكنية إلى 15 ألف درهم بدلاً من 10 آلاف درهم، ومنحة الزواج من 70 ألفًا إلى 150 ألف، كما دعى لاستحداث بنك اسكاني معني بتقديم المساعدات السكنية على مستوى الدولة، يوكل إليه تحديد قيمة المساعدة السكنية وفق دراسة حالة كل مواطن، على أن يكون الحد الأعلى للمساعدة مليون درهم مع مراعاة إن كان يستحق قرضًا أو منحة سكنية حسب الراتب الشهري.

شارك بتعليقك :