روجيه فيفييه تفتتح معرضها المتنقل آيكونز كونيكتد في غاليريا مول بأبو ظبي

تستعد العلامة الباريسية الفاخرة “روجيه فيفييه”  مع “مجموعة الطاير” لإطلاق معرضها المتنقل “روجيه فيفييه- آيكونز كونيكتد” في غاليريا مول بأبو ظبي بين 11 و 25 أكتوبر 2016.

ويقدم المعرض 11 منصة عرض موزعة في بهو الغاليريا تجمع باقة مميزة من الإكسسوارات التي تجسد تاريخ هـذه العلامة الباريسية الراقية، إلى جانب العديد من الصور الرمزية والقطع العريقة التي تروي أبرز إنجازاتها، و التي تعكس  الأناقة الخالصة والطابع العصري اللذان طالما ميزا دار “روجيه فيفييه” عبر الزمن.

روجيه فيفييه

ويحتفي المعرض عمومًا  بقصة نجاح صانع الأحذية الأسطوري روجيه فيفييه (1907 – 1998) والتي بدأت فصولها في ثلاثينات القرن الماضي واستمرت لغاية يومنا هذا، و هو المؤسس وصاحب الرؤية الإبداعية الفذة للدار والذي حقق أحلام الكثيرات وشكل مصدر إلهام غني لتاريخ الموضة.

كما يسلّط المعرض الضوء على أبرز أبطال العلامة، بدءً من المؤسس وصولاً إلى  برونو فريزوني، المدير الإبداعي الحالي والذي تولّى، إلى جانب سفيرة العلامة إيناس دي لا فريسانج ، إدارة الدار  عندما اشترى دييغو ديلا فالي، مالك ومؤسس “مجموعة تودز”، اسم “روجيه فيفييه” لإعادة إحيائه، و الذي دأب منذ تعيينه في عام 2003، على تحديث رموز “فيفييه” مع إضفاء لمسته العبقرية المتجددة على تصاميمها المميزة.

روجيه فيفييه

ويصوّر المعرض عالم “فيفييه” على شكل قصة مشوقة مؤلفة من 11 فصلاً ضمن غاليريا مربعة الصورة، ويستمر لمدة أسبوعين يعرض خلالهما قطعًا مميزة من إرث العلامة وصولاً إلى أكثرها عصرية بما في ذلك:

– المشبك المعدني الذي يعود تصميمه إلى عام 1965 ومسيرة تطوره عبر السنوات.

– كعب الفاصلة “فيرجول” الذي يعود تصميمه إلى عام 1963 مقابل الإصدار الحالي منه.
– حذاء إليزابيث تايلور من عام 1963.
– الجزمة الطويلة التي ارتدتها بريجيت باردو عام 1967.
– الحذاء الذي ارتدته الملكة إليزابيث خلال حفل تتويجها عام 1952.
– قسم جميل مخصص لأشهر تصاميم الكعوب العالية من “روجيه فيفييه”.
– قصاصات كولاج من أرشيف العلامة أبدعها بالأصل روجيه فيفييه نفسه.
– تصميم “مس فيف” لعام 2008.
– خط “بريسمك” الهندسي المميز من عام 2012.
– اسكتشات مرسومة بيد برونو فريزوني لنماذج عصرية من “روجيه فيفييه”.
– صور لأهم مشاهير العالم ممن ارتدوا تصاميم “روجيه فيفييه” مثل كيت بلانشيت، وجيسيكا شاستين، وجينيفر لورنس، وبري لارسون.

شارك بتعليقك :