رئيس جامعة أميركية يدعو إلى حمل السلاح للقضاء على المسلمين

امريكا

قال رئيس جامعة “ليبرتي” في ولاية فيرجينيا الأميركية “جيري فولويل” مخاطبًا الطلاب والمدرسين، “دعونا نلقنهم درساً إذا ظهروا هنا”، و قال أيضا “دائمًا كنت أعتقد أنه إذا حمل أناس طيبون السلاح المرخص سرًا، فسنستطيع القضاء على المسلمين قبل أن يأتوا إلى هنا،” و ذلك لنحو 10 آلاف طالب خلال التجمع الأسبوعي في “لينشبرغ”، داعيًا إياهم إلى حمل أسلحة في حرم الجامعة لمواجهة أية هجمات محتملة من مسلحين مسلمين، حيث لاقت دعوته إعجاب وتصفيق الطلاب الحاضرين.

و في تصريح له أكد “فولويل” أنه كان يشير تحديدًا إلى الإرهابيين الإسلاميين، مثل السيد فاروق وزوجته اللذان أطلاقا النار في “سان برنادينو” في ولاية كاليفورنيا الأميركية وقتلا 14 شخصًا، مؤكدًا أن هناك الكثير من المسلمين الطيبين، لكن دعوته لاقت استجابة و إعجاب الكثير، حيث تعالت الأصوات بتعديل دستوري يضع قيوداً على انتشار السلاح، فيما تلقت شرطة “ليبرتي” أكثر من 100 طلب جديد للحصول على ترخيص بحمل السلاح.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *