توقعات بارتفاع أجور العاملين في الإمارات بنسبة 45% العام المقبل

توقع متخصصون أن ترتفع أجور العاملين في دولة الإمارات بنسبة تتراوح بين 45% في عام 2017، خاصةً في قطاعات المحاسبة والتكنولوجيا والشركات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بالنظر إلى تحرير أسعار الوقود وارتفاع التضخم، إلى جانب تنوع الأنشطة الاقتصادية التي تحفز الشركات على زيادة الأجور ورفع الرواتب. وأشار المختصون أن انبثاق الشركات الجديدة الصاعدة التي تسعى لاستقطاب أفضل الموظفين والكوادر لزيادة تنافسيتها، سيرفع بدوره من قيمة الأجور، وأضاف المختصون أن المنافسة العالمية على الكوادر المؤهلة في قطاعات التكنولوجيا والمالية، وخصوصًا زيادة الطلب عليهم في كل من الولايات المتحدة والدول الآسيوية، تدفع الشركات إلى زيادة أجورها للحفاظ على الموظفين.

وأكّد المسؤول في شركة توظيف بول آدمز أن الطلب قوي في العديد من القطاعات أبرزها الخدمات السياحية والقطاعات الصحية والتعليمية، وذكر أنه على الرغم من أهمية الراتب كعامل كبير لجذب المختصين الكبار، لكنه ليس الوحيد، حيث يتطلع  الموظفين والكوادر برأيه إلى مستقبلهم على المدى الطويل قبل اتخاذ أي قرار، فضلاً عن أنهم يتوجهون إلى الفرص الآمنة على المدى الطويل. وفي فترة سابقة توقعت دراسة لتخطيط موازنة الرواتب أصدرتها شركة “ويليس تاورز واتسون” العالمية المتخصصة في تقديم حلول الأعمال، أن ترتفع أجور العاملين في الدولة بمعدل 4.6 % في عام 2017، بعد متوسط زيادة بلغ 4.9% هذا العام. ورغم أن معدل التضخم في الإمارات بلغ في العامين الماضيين متوسط 4%، ومع ذلك فقد كانت هناك زيادة في أجور العاملين في جميع قطاعات الصناعة.

 

شارك بتعليقك :