بالصور: زيارة سمو الشيخ محمد بن راشد للقرية العالمية

0df11607aca85e3579fa76e045373dd3b8246805

قام سمو الشيخ “محمد بن راشد اَل مكتوم” حاكم دبي، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء هذه الأيام بزيارة للقرية العالمية. وتشارك العديد من المؤسسات الوطنية في دعم القرية العالمية لتطويرها المستمر من حيث الفعاليات ومن حيث تزايد الزوار سنة تلو الأخرى.
وتفقد سموه العديد من الأجنحة في القرية صحبة “خليفة سعيد سليمان” و الرئيس التنفيذي للقرية العالمية أحمد حسين، والرئيس التنفيذي للمجموعة الإعلامية العربية السيخ محمد الملا.

وأول الأجنحة التي زارها كان جناح دولة الكويت الذي يبرز من خلال تصاميمه الذي يبرهن هوية دولة الكويت وتراثها، كما تعرف على أهم ما يميز الكويت من أكلات وصناعات تقليدية، يليها جناح دولة اليمن ومن خلاله تعرف على أهم ما يميز اليمن من تقاليد وعادات.
ويبلغ عدد الأجنحة في القرية العالمية 75 جناح كل جناح يمثل دولة معينة وتقع على مساحة تقدر بأكثر من 3 ملايين قدم مربعة.
ثم بعد ذلك اتجه لجناح دولة إيران والذي يعتبر من أكبر الأجنحة الموجودة بالقرية وتعرف على أهم ما يميز إيران من عادات ومأكولات وأشغال، خاصةً منها صناعة السجاد والذي يعتبر من أهم الصناعات في إيران.
و اتجه بعد ذلك لجناح المملكة العربية السعودية حيث تعرف على أهم المنتجات السعودية مثل أنواع عديدة من التمور، كما تعرف على فولكلور وأزياء تقليدية لها.

Satellite
يليها الجناح التايلاندي والذي تعرف من خلاله على أهم مميزات ومنتوجات تايلاندا. كما زار سموه جناح مؤسسة خليفة بن زايد اَل نهيان والذي يعتبر الداعم الرئيسي لنشاطات القرية. تفقد جناح الصين حيث تعرف على الموروث الثقافي الصيني والمنتجات الصينية.
وقد زار في الأخير “الميدان” والذي تقام فيه منافسات “بطولة فزاع في اليولة” حيث تعتبر إحدى أهم الرياضات الشعبية التي تحافظ عليها دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تشجيع و اهتمام “حمدان بن محمد بن راشد” بها.
و لاقى سمو الشيخ محمد بن راشد اَل مكتوم ترحيبًا شديدًا عند تواجده في القرية العالمية كما قال أن دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعبًا تسعى لتبادل الإحترام بين هذه الأطراف وأهمية المحافظة على الموروث الثقافي للدولة وضرورة التشبث بالعادات والتقاليد والمحافظة على الهوية الوطنية والجذور العربية الإسلامية.

MBR-GLOBAL-VILLAGE9

 

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *