عقوبة العنف والشغب بالملاعب الرياضية في الإمارات

sport

«قانون مكافحة التمييز والكراهية» هو قانون أطلق بدولة اللإمارات بداية شهر أكتوبر الماضي ويعمل على تجريم الأفعال المرتبطة بازدراء الأديان ومقدساتها ومكافحة جميع أشكال التمييز ونبذ خطاب الكراهية. وسيتم العمل به أيضًا في مجال الرياضة، حيث أكد المستشار حسن الحمادي رئيس نيابة الأموال الكلية بدائرة القضاء في أبوظبي أن القانون الجديد يدرج الشتائم العنصرية والسلوك المتمرد والعنف في المدرجات والفساد داخل المؤسسات الرياضية.

وبحسب ما صرح به المستشار فإنه سيتم إنشاء محكمة رياضية متخصصة في الجرائم الرياضية في الإمارات قريبًا. وأكد أيضًا أن هذا القانون يمنع من لايملك ترخيص من دخول أرض الملعب، ويحظر إدخال أو حيازة أي مواد ممنوعة، كما يمنع أيضًا حمل السلاح أو اقتنائه و رمي أي مواد أو سوائل من أي نوع والتلفظ بألفاظ بذيئة أو كتابتها أو أي إيماءات من شأنها الإساءة وغيرها من المخالفات…

ووضع هذا القانون أيضًا  عقوبات عدة منها أنه من سيخالف القانون سيعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على ثلاثة أشهر. أما من يخالف بعض أحكامه فسيعاقب بغرامة مالية لا تقل عن 10 آلاف درهم ولا تتجاوز 500 ألف درهم. ومن يقوم بتدليس موافقة لإقامة فعالية رياضية تفرض عليه غرامة مالية لا تقل عن 500 ألف درهم ولا تتجاوز مليون درهم، وعليه دفع قيمة التكاليف المادية الناتجة عن هذه الموافقة، ويحرم من ممارسة هذا النشاط لمدة لا تقل عن سنتين.
أما عقوبة العنف والشغب في الملاعب وخلال الأحداث الرياضية فتتراوح بين 10 آلاف و 30 ألف درهم. وستضاعف عقوبة السرقة إذا ما جرت في الأماكن والمنشآت الرياضية.

و بحسب ما نشرته صحيفة ذا ناشيونال سيقوم قانون الرياضة هذا بتغطية قضايا أخرى نذكر منها انتقالات اللاعبين بين الأندية والتأمين ضد الإصابات الرياضية والمنشطات والطب الرياضي وغيرها.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *