دبي: حسن الضيافة والتمسك بالعادات والتقاليد الإسلامية

0f9aaad1be7ff4eafe0dc69edb89ea5e

الحياة اليومية للخليجين شيء مختلف تمامًا عن الحياة في كافة أنحاء العالم، ثيابهم التقليدية الدشداشة” للرجال والعباءة للنساء، عطورهم، أصوات الأذان من المساجد، لغتهم، رائحة النارجيلة العربية و عادتهم وتقليدهم في المناسبات وغير ذلك…
أن تزور دبي يعني التعرف إلى كل هذه.

حسن الضيافة:

Image11

تعرف دبى بحسن الضيافة بالأخص تجاه الزوار والقادمين الجدد و يعرف رجالها أو شيوخها الكبار بتحفظهم أكثر من غيرهم. و قد تحظى بدعوة منهم لتناول فنجان شاي والمرطبات بصحبة عائلاتهم ولا تستغرب أيضًا إذا دعيت إلى ذلك وأنت تغادر إحدى متاجر بيع السجاد أو المجوهرات.

تمسك دبي بشرائع الإسلام:

jumeirah-mosque-dubai

ربما يخيل لك أن ما وصلته دبي من تقدم وإزدهار وانفتاح قد يجعل أهلها يهملون شرائع وسنن الإسلام، فسكانها برغم كل ذلك متمسكين بقواعد الدين الإسلامي الحنيف وينظرون إلى القرآن بتبجيل شديد، الشيء الذي يجعلهم يتعاملون معه بمنتهى الإحترام.
شهر رمضان شهر مقدس في دبي لجميع المسلمين تقام فيه الصلوات وصلاة التراويح و يصوم أهلها وتغلق العديد من المطاعم والمقاهي أبوابها خلال ساعات النهار.
لذلك على غير المسلمين تناول المأكولات والمشروبات أو التدخين بعيدًا عن الأعين وهو من باب الإحترام لا غير، و يخصص للزوار أماكن لذلك في مطاعم النزل الذين يقيمون بها.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *