إصدار قانون حقوق الطفل الجديد في الإمارات

slider-calendar2

تم في جلسة المجلس الوطني الإتحادي التي أقيمت هذه الأيام القيم ببعض التعديلات على القانون الأول لحقوق الطفل في الإمارات، وبشأن مشروع القانون الإتحادي فقد وافق المجلس على تحفظ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وتم تغيير اسم المشروع ليصبح مشروع قانون اتحادي بشأن حقوق الطفل “وديمه”.

وقد اختير إسم وديمة تخليدًا لذكرى الطفلة ذات الـ 8 سنوات والتي توفيت من الجوع والتعذيب على يد والدها وصديقته.
?????? ??????? ???? ?? ??? ???????? ?????? ?????? ????? ???????? ?????? ??? ????????  ?? ??? 20 ???? 2014 ??????? ?? ??????

أعيد مشروع القانون إلى المجلس الوطني الاتحادي مع تحفظات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على صياغة المادة 20 التي صيغت قبل أن يطرح المشروع للتصويت من جديد أمام المجلس.
وبمجرد حصول القانون الجديد على موافقة رئيس الدولة الشيخ خليفة سينشر في الصحف الرسمية، وسيتم فرضه بعد ثلاثة أشهر.
حقوق الطفل في الإمارات

2341812828

يهتم القانون الجديد بحقوق الطفل دون سن 18 سنة بغض النظر عن جنسيته ودينه و من بين تلك الحقوق نذكر حق الطفل في الأمن والحرية والحماية من المعاملة اللاإنسانية والحق في الحصول على حماية خاصةً خلال مرحلة الطفولة، و حقه في الحياة والحصول على اسم والتعبير عن رأيه بحرية والحصول على الرعاية الصحية والحق في الحماية من الاستغلال الاقتصادي والجنسي والحق في التعليم.
حماية الطفل

cimage

بإمكان المختصين في رعاية الأطفال بحسب القانون الجديد إبعاد أي طفل عن منزله ودون الحصول على موافقة الوالدين دون إذن قضائي إذا كان الطفل يتعرض لخطر، وعليهم الحصول على إذن من المحكمة في غضون 24 ساعة.
كما يسمح للمختصين بإجراء زيارات منتظمة لمنزل الطفل قصد توفير الخدمات الاجتماعية وإيجاد الحلول للمشاكل التي يتعرض لها الطفل في الأسرة. وفي حال رفضت الأسرة يتم خلال 14 يوم إحالة القضية إلى السلطات المختصة، ويتعرض كل من يعرقل عمل مختصي الرعاية لغرامة تتراوح بين 5.000 و 50.000 درهم.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *