دبي | خدمات خيالية في مشروع ميدان ون مول

1

أصبح التميز والمرتبة الأولى على المستوى العالمي تقليدا يميز المشاريع الجديدة التي تطرحها الإمارات العربية المتحدة، لتلامس بها العالمية وتصنع عبرها الأمل والسعادة داخل وخارج الدولة، خاصة أن التجربة الإماراتية أصبحت ملهمة للعديد من البلدان الشقيقة والصديقة حول أرجاء المعمورة، لا في الإدارة والنظرة الاستشرافية التي أرستها القيادة، بل في العمارة والحضارة التي أعلن سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن سبل استئنافها، ليمتد الإشعاع الإماراتي إلى كافة بلدان العالم العربي من المحيط إلى الخليج. ولعل مشروع ميدان ون مول الذي وضع فيه نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، حجر الأساس والذي سيستقبل الرواد في بداية عام 2020 سمثل أحد المشاريع الكبرى والأسطورية التي تفتح أفق أرحب حول الخدمات السياحية والهندسة المعمارية الحديثة، حيث انتزعت الدولة هذه الأخيرة من العالم الغربي لتعيد مجد الهندسة المعمارية العربية الإسلامية في أشكال أجمل، ومن منظور حديث وعصري، ومن هذا المنطلق نطرح اليوم أهم الخصائص التي أسدل عنها الستار والتي ستمثل قفزة نوعية في مستوى الخدمة السياحية وفي الضيافة بصفة عامة في الدولة.

أكبر نافورة في العالم

ككل مشروع رائد في الدولة، ومحافظة على التقاليد التي أرستها القيادة الرشيدة للدولة، شمل المشروع رقما قياسيا جديدا يتمثل في تشييد أكبر نافورة راقصة في العالم، حتى يحقق المشروع صيتا عالميا ويسهم في جذب أكبر عدد ممكن من السياح والمتبعين، وحتى تبقى بصمة الدولة جلية في العمارة العالمية، ومن المنتظر أن تمتد النافورة على طول 380 مترا، يحيط بها عدد من المرافق الفاخرة على غرار صالة للتزلج تحتوي بدورها على أطول منحدر مغلق للتزلج يمتد على مسافة 1000 متر، كما يحيط بها عدد من الفنادق من فئة 4 و5 نجوم.

  4

أطول منحدر ثلجي مغلق في العالم

تمثل السياحة غير التقليدية مطلبا أساسيا في الإمارات العربية المتحدة، حيث نجحت في استقطاب السائح الخليجي منذ إعادة هيكلة القطاع وفتح المجال لطرح أفكار خارج الصندوق، تمكن من بناء جديد للاقتصاد بعيدا عن التيارات الفكرية الكلاسيكية، على غرار المنحدرات الثلجية والمساحات المغلقة للتزلج على الجليد، أو تجارب الطيران الحر، ومن هذا المنطلق نجحت الدولة في تهيئة بنية تحتية متميزة يتم تطعيمها دوريا بمشاريع من الوزن الثقيل وتنال صدى عالميا، على غرار المنحدر الثلجي الجديد الذي يُزمع تشييده ليكون أكبر منحدر ثلجي مغلق في العالم يمتد على مسافة 1000 متر، للتشجيع على مثل هذه الأنشطة التي تدعم الداخلية والتي تلاقي اهتماما كبيرا عند السائح العالمي عامة، والسائح الخليجي بصفة خاصة.

3

ملاعب رياضية بالجملة

ككل المشاريع المندمجة وذات الصبغة العالمية، سيشمل ميدان ون مول قاعات رياضية متعددة الاستعمالات تمتد على مساحة 258300 قدم مربع، كما سيتم تشييد ملاعب رياضية توافق المعايير الدولية على غرارا :

  • ملاعب كرة القدم.
  • ملاعب كرة السلة.
  • ملاعب الكرة الطائرة.
  • ملاعب الإسكواش.
  • ملاعب كرة المضرب.
  • ملاعب تنس الطاولة.
  • ملاعب تنس الريشة.
  • ملاعب الكريكيت.

كما سيتم إعداد صالات للفنون القتالية والملاكمة والسوفتبول والبايسبول، فضلا عن ممارت للعدو ومنطقة للعبة اللاكروس، ومساحة للغولف.

2

مساحات تجارية متميزة

من المنتظر أن يشمل ميدان ون مول مساحات داخلية وخارجية متعددة الأغراض تمتد على مساحة 164950 قدم مربعة تضم 620 محلا تجاريا ومتجرين كبيرين وهايبرماركت على مساحة 131150 قدم مربعة فضلا عن ممشى سنترال كانيون يمتد على مسافة 1315 قدم، خاصا بالعلامات التجارية الفاخرة، وقبة سماوية قابلة للطي تغطي مساحة 16000 مترا مربعا و 120 مطعما ومقهى و 21 صالة سينما و 12000 موقف للسيارات.

5

شارك بتعليقك :